الرئيسية / أخبار الرياضة / فوساتي يبدأ مهمته بجلسة مصارحة ويفتح ملف النصر

فوساتي يبدأ مهمته بجلسة مصارحة ويفتح ملف النصر

قاد المدرب الأوروغوياني خورخي فوساتي المدير الفني الجديد للفريق الكروي الأول بالنادي الأهلي مران الفريق أمس لأول مرة استعدادًا لمواجهة النصر في المباراة المقرر لها يوم الثلاثاء المقبل ضمن الجولة الـ20 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة. 

وكان فوساتي قد وصل إلى جدة في اليومين الماضيين قادمًا من بلاده ليتولى المهام الفنية لتدريب الكتيبة الأهلاوية.

وفضل الجهاز الفني إقامة التدريبات مباشرة بعد لقاء الحزم دون منح اللاعبين راحة لضيق الوقت، ومن أجل الاستعداد بشكل جيد لمباراة الثلاثاء المقبل.

من جانبه قرر المدرب خورخي فوساتي عقد جلسة مع جهازه المعاون قبل انطلاق تدريب الفريق أمس لوضع خطة التدريب خلال الفترة المقبلة بعد توليه المهمة بشكل رسمي.

ومن المقرر أن تشهد الجلسة الحديث عن المرحلة المقبلة، ووضع كافة الترتيبات الخاصة في الفترة المقبلة الفنية والتدريبية التي سيخضع لها اللاعبون تحت قيادة المدير الفني الجديد، بالإضافة للحديث عن كافة الأمور الفنية المتعلقة بالفريق.

من جهة أخرى، أكد المدرب المؤقت للفريق الكروي الأول بالنادي الأهلي الوطني يوسف عنبر أنهم يملكون فريقاً مميزاً في الفترة الحالية، واصفًا المدير الفني الجديد الأوروغوياني خورخي فوساتي بأنه ضربة معلم تحسب لإدارة النادي التي نجحت في التعاقد معه في هذا التوقيت الصعب.

وقال: «فترة تغيير أي مدرب تكون صعبة على المدرب المؤقت واللاعبين، حصلت على فرصة قيادة الفريق بتدريبين فقط، لكنني كنت أثق بهذه المجموعة من اللاعبين الكبار وأهنيهم على مستوياتهم الكبيرة والنتيجة الكبيرة التي أفرحت جماهيرهم».

وأضاف: «استقريت أنا والمساعدين على نفس العناصر الأساسية للمدرب السابق ونفس النهج حتى لا نشوش على تركيز اللاعبين، والتغييرات التي حدثت كانت كلها بسبب الظروف الطارئة والغيابات الاضطرارية». 

وتابع: «أشكر المدير الفني السابق الأرجنتيني بابلو غويدي على تقديمه عملًا يُشكر عليه في الفترة الماضية، ورحيله أمر طبيعي في زمن الاحتراف والتغييرات المستمرة في الموسم الرياضي». 

  واستطرد: «أقول لنادي الحزم هاردلك، فريقكم بطل ونجح بهزيمة المتصدر، وهم فريق صعب جدًا على ملعبه، لكن لاعبينا كانوا على قدر المسؤولية، وقراءتنا للمباراة وتوجيهاتنا أتت كما توقعنا من الخصم وبالشكل الذي اعتاد عليه، وأغلب الجزئيات البسيطة حدثت كما توقعناها رغم تسجيلهم هدفين من أخطاء فردية نتحملها قبل الجميع». 

وعن معالجة إدارة النادي الأهلي الأخطاء في فترة الانتقالات الشتوية، قال: «الإدارة الأهلاوية وُفقت في استقطاب المدرب الأوروغوياني خورخي فوساتي وهذه ضربة الشتاء بالنسبة لنا، جلبنا مدرب خبير وفاز ببطولات عديدة ونحن متفائلون به وبالفريق وبإمكاننا الوصول بعيدًا هذا الموسم رغم تقلص حظوظنا بالدوري، لكننا قادرون على تحسين مركزنا خاصةً وأننا نملك فريقًا فخمًا». 

ووعد «عنبر»: «سنكون حاضرون بقوة في البطولة العربية وكذلك بطولة آسيا، وأشكر رئيس النادي عبدالله بترجي وكل من وقف بجانب الفريق في الفترة الأخيرة». 

وواصل: «قدّمنا مباراة صعبة أمام الحزم والخروج بالنقاط الثلاث أمرًا مهمًا لي وللفريق، والآن أستطيع أن أُقدّم الفريق للمدرب الجديد فوساتي وهو منتصرًا للمباراة الثالثة على التوالي.”

واستطرد: «غيّرت طريقة اللعب اليوم عن طريقة السيد غويدي، لقد كان يلعب بطريقة 3-5-2 لكننا لعبنا بطريقة 4-4-2 وغيرناها للشكل المناسب للاعبين». 

وعن إنذار التشيلي باولو دياز وغيابه عن مباراة النصر المقبلة: «حذرناه من تلقي البطاقات لكن قدّر الله، بكل الأحوال لدينا العناصر التي تستطيع تعويض دياز». 

واعترف: «صحيح أننا نُعاني في خط الدفاع، لكن بقدوم فوساتي سنُعالج الكثير من الأمور». 

وزاد: «عندما تُسجّل 4 أهداف وتستقبل هدفين فهذا أمر جيد، لكن يفترض ألا نستقبل أهدافا بهذا الرقم ونطمح بمعالجة كل هذا مع فوساتي واستغلال الحالة المميزة لخط هجومنا». 

وختم حديثه: «شهر فبراير به الكثير من المباريات المتلاحقة، سنواجه النصر ثم الوصل الإماراتي ثم الفتح ثم الوصل مُجددًا، ولهذا نتمنى أن نتدارك كل المشاكل».

وعن موعد تولي فوساتي مسؤولية دكّة الراقي: «سيستلم مهمة تدريب الفريق بعد هذا اللقاء وسيتواجد على دكّة الفريق أمام النصر، وسأكون أنا ضمن طاقمه الفني».

أتحمل المسؤولية 

من جهة ثانية، حمل مدافع الفريق التشيلي باولو دياز نفسه مسؤولية الهدف الثاني للحزم، مُشددًا على أنه لم يقم بتشتيت الكرة حتى لا يتسبب بإصابة زميله الحارس محمد العويس.

وقال: «المباراة كانت صعبة، لكن الصعوبة كانت بسببنا لأننا صعّبناها على أنفسنا بالأخطاء الفردية التي ارتكبناها وبسببها دخل مرمانا هدفان، لكننا في النهاية فزنا وخرجنا بالنقاط الثلاث ونفذنا ما طلبه منّا المدرب وتوجيهات بين الشوطين». 

وأضاف: «كنّا بحاجة للنقاط الثلاث وحصلنا عليها، نفوز بالفترة الأخيرة وهذا شيء ممتاز لنا وللفريق، وأن تبدأ بفوز مع مدرب جديد فهذا شيء رائع، ومع أي مدرب نعمل معه نقوم بتطبيق توجيهاته، والأمر حدث مع المدرب يوسف عنبر وبالأخير خرجنا بالفوز». 

وعن الخطأ الذي ارتكبه بالهدف الثاني للحزم قال: «حاولت إبعاد الكرة لكن هناك سوء تفاهم تم بيني وبين العويس وخشيت أن أتسبب بإصابته، معترفاً بالخطأ وأتحمّل خطأ الهدف الثاني لكننا حققنا الأهم وخرجنا بالفوز». 

وعن الإنذار الذي ناله بالمباراة وسيُبعده عن لقاء النصر، أضاف :»بالتأكيد مستاء بسبب الإيقاف خصوصاً وأنه كان غير مستحق، لكن الجميع جاهز ومستعد لتعويض إي غياب». 

النصر أهم

من جانبه، شدد لاعب خط وسط الفريق عبدالفتاح عسيري على أن مشاهدة مدربهم الجديد الأوروغوياني خورخي فوساتي للمباراة من المدرجات أمرٌ منحهم الحافز، مُؤكداً على أنه وزملاءه لن يسمحوا لأي خصم قادم بالتسجيل في شباكهم في الأوقات المبكرة من المباراة كما حدث سابقًا.

وقال: «بدأنا المباراة بشكل جيد وتقدمنا بالنتيجة، لكننا فقدنا التركيز في كل مرة تقدمنا فيها وسجلوا فينا، لكننا تفادينا ذلك الخطأ في الشوط الثاني وسجلنا وحافظنا على شباكنا خلاله».

وأضاف: «في آخر المباريات استقبلنا أهدافًا مبكرة لكن استعطنا التقدم، وبإذن الله من المباراة المقبلة لن نسمح بالخصوم بالتسجيل فينا باكراً وسنُركز من بداية المباريات لنهايتها». 

وعن مشاهدة المدرب الجديد فوساتي لهم من مدرجات الملعب، قال: «مشاهدة فوساتي للمباراة أمرًا جيدًا ومُحفزاً للاعبين، فهناك مدربون يسجلون انطباعاتهم من مثل هذه المباريات». 

وختم حديثه: «علينا من هذه اللحظة نسيان مباراة الحزم، وسنبدأ بالتفكير في مواجهة النصر المقبلة والتي تعتبر منعطفا مهما بالنسبة لنا في الدوري، وأتمنى أن نُوفق فيها».

فرحة أهلاوية بالفوز على الحزم
عبدالفتاح عسيري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: لايمكن نسخ المحتوى